رياضة الجولف.. أين تذهبون لممارستها؟

يعود تاريخ رياضة الجولف إلى عهد يوليوس قيصر على الرغم من أنها ليست الجولف التي تلعب اليوم، كانت رياضة مشابهة لايامنا هذه.

كان يتم لعبها بكرة محشوة بالريش ومضارب مصنوعة من أغصان الشجر. ترجع أصول اللعبة التي نعرفها في أيامنا هذه إلى اسكتلندا قرابة عام1457. كانت اللعبة محظورة في عهد ملك اسكتلندا جيمس الثاني لأنها تشتت انتباه الجنود في التدريبات العسكرية.

كانت رياضة الجولف تسلية في مملكة بريطانيا العظمى في القرن السابع عشر.

في عام 1860 ازدادت شعبية هذه اللعبة بشكل كبير بسبب افتتاح بريطانيا الكبير لدوري هذه اللعبة والذي يستمر سنوياً حتى يومنا هذا.

تم افتتاح أول مسابقة للعب الجولف في أمريكا الشمالية في مدينة مونتريال في كندا عام 1873 و قد سميت نادي مونتريال كندا الملكي.

وصلت اللعبة أيضاً إلى الولايات المتحدة حيث تم إنشاء أول ملعب للجولف ذي الثمانية عشرة حفرة وسمي نادي شيكاغو للجولف في عام 1893.

أخذت الرياضة شكلها الرسمي في أميركا في عام 1916 حيث تم إنشاء جمعية الجولف للمحترفين. ويسمح بلعب المحترفين والمتعلمين في هذا الملعب.

في عام 1981 تم تغيير إسم رابطة المحترفين إلى إسمها النهائي مؤسسة لاعبي الجولف للمحترفين.

لممارسة رياضة الجولف فوائد صحية عديدة

  • صحة القلب: أي شكل من أشكال النشاط مفيد لعمل عضلة القلب، فالمشي وحمل الحقيبة يدفع عضلة القلب للإنتظام، يؤذي ذلك إلى انخفاض خطورة الإصابة بالجلطات والسكري وهذه تعد آثار إيجابية هائلة على الصحة، فالمشي في بيئة طبيعية على عشب أخضر له آثار إيجابية كبيرة على الصحة.
  • تحفيز الدماغ: المشي اليومي المنتظم يؤدي إلى تحفيز الخلايا الدماغية.
  • خسارة الوزن: عدد الخطوات الأمثل في اليوم لخسارة الوزن هو 10000 خطوة، لعب الجولف يضمن عدد خطوات أكبر دون إجهاد أو تعب.
  • تقلل من التوتر العصبي: متعة المشي على العشب الاخضر الطري وفي الهواء الطلق النقي هي تركيبة مثالية للتقليل من التوتر العصبي.
  • تحسن النوم: المشي والهواء الطلق يهدئ الاعصاب وبالتالي يؤدي ذلك إلى نوم غير متقطع و هادئ.
  • الجولف هي رياضة لا تؤدي إلى إصابة اللاعبين، فهي رياضة عالية الهدوء ولا تشمل مواجهة مباشرة بين اللعبين.

ومن أفضل وجهات تدريب رياضة الجولف في العالم

  • اليابان – طوكيو.
  • توليدو – أوهايو.
  • إيرلندا – خليج بريتاس.
  • إينفيرنيس – نوفا سكوتيا – كندا.
  • إسبانيا – سوتوجراند.
  • إنجلترا – تادوورث.
  • الإمارات العربية المتحدة – أبو ظبي.
  • أستراليا – بريدبورت.
  • إنجلترا – أسكوت.

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

تعليقات (0)

اترك تعليقاً

لا تعليقات حتى الآن.

الأكثر شهرة

  1. ذا رتريت نخلة دبي يطلق مفهومه الجديد برانش إزالة السموم