إليكم بعض الأفكار لما ستتناولونه قبل التمرين!

لا تحتاروا كثيراً فيما ستتناولونه قبل التمرين، فقد أتينا لكم بمجموعة من الأطعمة التي من شأنها منحكم الطاقة وزيادة قوة تحملكم، لتضمنوا بذلك تمريناً أفضل.

  • كوكتيل الشمندر والليمون

يعد هذا الكوكتيل من الوصفات الهامة أثناء فترة التدريب بشكل خاص، وللجسم بكل الأوقات بشكل عام، لاحتوائه على المعادن المفيدة جداً، كل ما عليكم فعله هو وضع الشمندر والزنجبيل وعصير الليمون الطازج في الخلاط والقليل من العسل من أجل التحلية، أما عن فوائد الشمندر فهو يعمل على تخفيض ضغط الدم المرتفع، ويعزز القدرة على التحمل أثناء القيام بالتمارين الرياضية، كما أنه يعزز من قوة العضلات، ويحتوي على كمية كبيرة من المعادن والبوتاسيوم وفيتامين C، وبإضاقة الليمون والزنجبيل ستحصلون على فوائد عديدة كإزالة السموم المتراكمة في الجسم وتنشيط الاستقلاب وفقدان الوزن.

  • اللبن اليوناني بالمكسرات والفواكه المجففة

قوموا بتناول اللبن قبل التدريب فهو خفيف جداً على المعدة، وعند إضافة المكسرات وقطع الفواكه المجففة الصغيرة وحبوب الشوكولا المغلفة بالسكر إليه ستعطون أجسامكم دفعة حركية أكبر، ناهيكم عن المذاق اللذيذ والطاقة الإضافية، فالسكر الصحي الذي تتناولونه عن طريق الفواكه المجففة يعمل على رفع مستويات الطاقة في أجسامكم بشكل كبير، كما أن المكسرات تعمل على تثبيت مستويات الأنسولين.

  • مخفوق البيض والفاصولياء المطبوخ

يعد البيض وجبة مثالية وخصوصاً لو كان تناولها صباحاً أثناء الفطور قبل التدريب الصباحي، ويعتبر من المواد الغذائية الغنية بالبروتين، حيث يعتبر الوقود الأفضل لأجسامكم خلال اليوم، وبإضافة الفاصولياء إليه وطهوهما بإضافة رشة من الملح والقليل من الزبدة منخفضة الدسم ستحصلون على وجبة لذيذة جداً وغنية بالبروتين النافع النباتي والحيواني في آن واحد، كما يحتوي البيض على العديد من المعادن الضرورية والهامة لصحة القلب، وأيضا نصّت دراسات طبية صينية على أن البيض ضروري لتحسين عملية تدفق الدم في الجسم ولزيادة الطاقة بشكل جيد. أما بالنسبة للفاصولياء فهي غنية بالكربوهيدرات المعقدة والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

  • توست النخالة مع قطع الموز ورشة كبيرة من القرفة

توست النخالة مع الفواكه يمنحكم نوعين من الكربوهيدرات، البسيطة والمعقدة، ويعد وجبة سهلة الهضم بشكل كبير. فالكربوهيدرات المعقدة تبقي الجسم نشيط، والفواكه تمنحكم المزيد والمزيد من الطاقة، أما بالنسبة للرياضيين الذين يتدربون للقيام بسباق أو مباراة فالموز هو الأفضل لرفع مستوى البوتاسيوم في الجسم، والذي نحتاج لاستهلاك الكثير منه عند التعرق بسبب الجهد أو التوتر، أما بالنسبة للقرفة فهي من أنواع التوابل التي تعمل على تثبيت نسبة سكر الدم وتحسين العمليات التي يقوم بها الدماغ.

  • دقيق الشوفان مع الفواكه الطازجة

يعتبر دقيق الشوفان رفيق الجولة التدريبية التي تقومون بها، حيث يساعدكم على التقليل من شعور التذمر والتعب المستمر بسبب التدريب المتواصل، ويجب أن يرافقكم الشوفان بشكل دائم، حيث يعمل بشكل تدريجي على إطلاق السكر في مجرى الدم. وبإضافة أنواع من الفواكه المفضلة لديكم والمغذية إلى طبق الشوفان الذي تقومون بتناوله سيزيد ذلك من السوائل الموجودة في وجبة ما قبل التدريب الخاصة بكم، محافظين بذلك على نسبة السوائل المناسبة في أجسامكم.

  • الكوكتيلات

يمكنكم تناول الكوكتيلات على طريق الذهاب إلى النادي أو في مكان ممارستكم للتدريبات المتعددة، ولوصفة شهية ومغذية جداً قوموا بخلط شرائح من فاكهتكم المفضلة مع كوب من اللبن اليوناني ومزيج من المكسرات والحبوب في الخلاط جيداً حتى يصبح المزيج كثيفاً ومتجانساً، بعدها قوموا بوضعه في كوب بلاستيكي وتناوله في طريق ذهابكم، حيث يحتوي هذا الكوب على 10-20 جرام من البروتين المفيد للقيام بتمريناتكم بشكل ممتاز.

  • التفاح الطازج المقطع إلى شرائح مع زبدة اللوز

لو وقع الخيار أمامكم بين طبق من الحلوى الشهية والمغرية وبين طبق من شرائح التفاح، فلا تترددوا باختيار التفاح لوجبة ما قبل التدريب، وبذلك ستتجنبون اندفاع السكر بقوة أثناء تخزين كمية كبيرة من الفيتامينات. قوموا بدهن كل شريحة تفاح بملعقة من زبدة اللوز، حيث ستمنحكم شعوراً كبيراً بالشبع وتعطيكم دفعات كبيرة من الطاقة التي تحتاجها أجسامكم قبل التدريب.

  • أومليت الخضار والأفوكادو

يحضر الأومليت باستخدام البيض كاملاً أو بياض البيض وحده، ويعتبر البيض كما نعلم مصدراً هاماً جداً للبروتين لبناء العضلات ونموها بشكل سليم، ومصدراً للأحماض الأمينية. قوموا بإضافة شرائح الأفوكادو إلى البيض للحصول على الألياف والدهون من النوع المفيد، حيث أن الأفوكادو مثله مثل زيت الزيتون، يساعد أجسامكم على امتصاص الدهون المغذية القابلة للذوبان والانحلال، ويمكنكم عبر إضافة الخضار إلى هذه الوجبة الحصول على الفيتامينات المختلفة مثل A، D، E وK بالإضافة لمضادات الأكسدة. هذا ويجب تناول الأومليت قبل حوالي الساعتين أو الثلاثة من وقت التدريب لتعزيز نمو العضلات وتجنب ضعفها وضمورها.

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

تعليقات (0)

اترك تعليقاً

لا تعليقات حتى الآن.

الأكثر شهرة

  1. بعد التمرين تناولوا هذه الأغذية