وقت اللياقة

وقت اللياقة .. هل حان بالنسبة لك ؟ .. الكثيرون يبدون انشغالهم عن ممارسة التمارين الرياضية، ويتحججون بعدم وجود وقت، لممارسة تمارين اللياقة.

“مراكز وقت اللياقة” أوجدت الحل لكثير من المشكلات التي تواجه تلك الفئة، من المهتمين بممارسة الرياضة، لكنهم لا يجدون الوقت الكافي.

وترى “مراكز وقت اللياقة” أن التغلب على الحواجز النفسية لإدارة الوزن يعود إلى الافتقار للحافز أو الافتقار إلى المتعة أو وجود بعض الارتباطات السلبية.

وكذلك الخوف أو انخفاض الثقة بالنفس، أو الإحراج أو الخوف من الفشل.

ومن هنا فإن “مراكز وقت اللياقة” تؤكد أنه يجب على هذا الشخص الكسول أن ينظر جيدًا لمستقبله.

فإذا لم يمارس الرياضة، فكيف سيؤثر عليه نمط الحياة الخامل في العام المقبل؟ أو في خمس أو 10 سنوات؟

فهل في هذا التوقيت سيكون لديه الوقت لزيارة الأطباء، ولديه من المال ما يكفي لزيارة العيادات بشكل دوري، وتناول الدواء، وإجراء الفحوصات والأشعة والتحاليل اليومية.

ويكون ذلك خاصة مع حالة ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكوليسترول أو السكري في الدم المتوقعة، بنفس القدر من الأهمية.

ما الذي يمكن أن تكسبه في نهاية المطاف مع الاهتمام بصحتك وأداء تمارين اللياقة، إذا فهذا هو “وقت اللياقة”، كما تؤكد “مراكز وقت اللياقة”.

إذا كنت ترغب في التمرين، فستوفر لك “مراكز وقت اللياقة” الوقت.

و من خلال تقديمها نصائح لأشهر علماء النفس وعلماء الرياضة والمدربين المشهورين والمؤلفين المعروفين في مجال اللياقة البدنية.

وهؤلاء أعدوا قائمة طويلة، بها العديد من الاستراتيجيات والطرق الواعدة التي توفر الوقت لمن يريد ذلك.

وقت اللياقة نسائي

تعاني المرأة بشكل عام من ضيق الوقت، وصعوبة توفير أوقات كافية من أجل ممارسة تمارين اللياقة البدنية.

ولكن هذا الأمر من خلال “مراكز وقت اللياقة” يمكن التغلب عليها من خلال بعض النصائح التي تقدمها لهن، ومنها:ـ

1) البحث عن خمس دقائق: تعاني المرأة من الانشغال الدائم بالمنزل والأولاد، وغيرها الكثير.

ولكن “مراكز وقت اللياقة” تنصح النساء بضرورة اختيار وتحديد 5 دقائق يومية، للعناية الذاتية، لديها القدرة على تغيير حياتك.

ويعد ذلك بداية جديدة يمكن أن تغير حياتك إلى الأبد.

حيث يمكن لتمرين لا يتجاوز الخمس دقائق أن يتحول بسهولة إلى تمارين يومية لمدة 30 دقيقة بعد بضعة أسابيع من الآن.

2) رغم أن المرأة تتحجج دائمًا بقلة الوقت، إلا أن الواقع أنها تقضي الكثير من الوقت أمام الشاشات الزرقاء، أو الهواتف الذكية،.

وتنصح “مراكز وقت اللياقة” بضرورة التخلص من هذا الإدمان الذي يضيع كثير من الوقت، مع تخصيص هذا الوقت في ممارسة النشاط البدني.

ويتم ذلك من خلال تحديد مدة زمنية معينة، يجب التنبيه لها حتى لو بجهاز منبه صغير، ينبهك إلى ضرورة التوقف عن متابعة الشاشات الزرقاء، والبدء في التمارين الرياضية فورًا.

3) يمكن ممارسة التمارين الرياضية خلال وقت مشاهدة التليفزيون، وهو أمر قد يروق لبعض النساء.

فتنصح “مراكز وقت اللياقة” المرأة باستغلال الوقت الذي تشاهد فيه التليفزيون من أجل أداء بعض التمارين المناسبة.

ومثل ذلك تمارين البطن، وتمارين الضغط، بالإضافة إلى بعض تمارين اليوجا الشهيرة، كما يمكن ممارسة تمارين القرفصاء أثناء المشاهدة.

ومن أجل هذا تشير “مراكز وقت اللياقة” على النساء بضرورة إبقاء معدات اللياقة البدنية، مثل الكرة الحديدية، وعصابات المقاومة، وحبل القفز، بالقرب من التلفزيون.

مع إمكانية ممارسة تلك التمارين أيضًا في الفواصل الإعلانية التجارية القصيرة.

وهذه يمكن استغلال وقتها بسهولة من خلال ممارسة التمارين الهوائية البسيطة.

4) الحل الأسهل عند كثير من النساء، والذي تنصح به “مراكز وقت اللياقة” خاصة للنساء، هو ممارسة التمارين الرياضية خلال ممارسة الأعمال المنزلية.

بل إنه يمكن للأطفال القيام بغسل الملابس، وأن يطهو زوجك العشاء، في الوقت الذي تمارسي فيه الرياضية.

أسعار وقت اللياقة

تختلف أسعار المراكز الرياضية، المتخصصة في ممارسة تمارين اللياقة، من وقت لآخر، بل إن الأسعار يمكن أن تزيد خلال فترات زمنية معينة، وتنخفض في فترات أخرى.

حيث تجد في فترات مثل الصيف، وفترات الذروة قبل الأعياد، تبدأ الأسعار في الاختلاف عن نظيرتها في الفترات الأخرى.

وتقدم “مراكز وقت اللياقة” الكثير من الباقات المتعلقة باليوم أو الفترة الزمنية التي تمارس فيها تمارين اللياقة البدنية.

فعلى سبيل المثال، كلما زادت الفترة الزمنية التي تشترك فيها، كلما انخفضت الأسعار.

فمن يشترك لمدة عام يدفع أقل، ممن يشترك لمدة 6 شهور، الذي يدفع بدوره أقل ممن يشترك لمدة شهر.

وجميعهم يدفعون أقل ممن يدخل “مراكز وقت اللياقة” لمدة يوم واحد أو ساعة أو ساعتين فقط، لممارسة تمرين معين.

على مستوى التوقيت الزمني، نجد أن فترات الأعياد والصيف والتي تحظى بإقبال جماهيري كبير من جانب الشباب.

ويحاول الشباب الحفاظ على مستواه البدني، وبناء العضلات، قبل الذهاب إلى الشاطئ، والاستمتاع برمال البحر الذهبية، وجو الشاطئ المنعش.

ونجد أن تلك الفترة في “مراكز وقت اللياقة” تحظى بوجود كثير من العروض المدهشة التي تجذب أعداد مهولة من الشباب.

بخلاف ذلك نجد الأسعار العادية في فترات الشتاء التي تتميز بانشغال الشباب بالتعليم والمحاضرات الدراسية والامتحانات.

على مستوى اليوم الواحد، نجد أن ممارسة تمارين اللياقة البدنية، تصل إلى ذورتها خلال فترة المساء.

حيث يكون هذا الوقت هو المثالي من أجل بناء العضلات، والتخلص من توتر وإرهاق اليوم.

وفي الغالب يكون بمقابل أعلى من التدريب خلال الفترة الصباحية، والتي تعد مثالية من أجل التخلص من الدهون والكرش.

وقت اللياقة برو

ممارسة تمارين اللياقة بالنسبة للمحترفين، أمر هام، وأساسي في حياتهم، فهم محترفي لياقة بدنية، قد يكون مصدر دخلهم الرئيس، ممارسة تمارين اللياقة.

يقوم المحترفين عند ممارسة تمارين اللياقة البدنية بحساب عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها.

ورغم أنه لا يوجد دليل مادي ملموس يشير إلى فترة معينة تحترق فيها السعرات الحرارية بكفاءة أكبر في أوقات معينة من اليوم.

لكن هناك أوقات معينة، يمكن أن تؤثر على شعورك عند ممارسة الرياضة.

حيث يرى الخبرء بـ “مراكز وقت اللياقة” أن أهم شيء، هو اختيار وقت من اليوم يمكنك ممارسة تمارين اللياقة به، والاستمرار على هذا النهج.

حيث تصبح ممارسة الرياضة عادة خلال هذا التوقيت، وهو أول خطوات المحترفين عند ممارسة تمارين اللياقة.

من خلال ما سبق يتم تحديد الإيقاع اليومي لجسمك.

فهناك بعض أجسام المحترفين التي تعمل خلال فترة الليل بشكل أفضل، بحيث تحرق سعرات حرارية بشكل أكبر، أو العكس صحيح.

وبشكل عام يخضع إيقاع الساعة البيولوجية لنمط دوران الأرض على مدار 24 ساعة.

وتؤثر هذه الإيقاعات على وظائف الجسم مثل ضغط الدم، ودرجة حرارة الجسم، ومستويات الهرمون، ومعدل ضربات القلب.

وكل ما سبق يلعب دورًا في استعداد الجسم لممارسة الرياضة.

وتنصح “مراكز وقت اللياقة” بممارسة تمارين اللياقة خلال فترة الصباح.

حيث تشير الأبحاث إلى أنه من خلال ممارسة تمارين اللياقة، فإن الأفراد الذين يمارسون الرياضة في الصباح يميلون إلى أن يكونوا أفضل على مستوى الصحة العامة”.

وتشير “مراكز وقت اللياقة” إلى أن من يمارس تمارينه خلال فترة الصباح من المحترفين، فإنه يمارس التمارين قبل التعرض لأي ضغوط يومية.

فعادة ما يمارس المحترفون الرياضة في السادسة صباحاً، قبل التعرض لأي ضغوط أو إرهاق.

فئات وقت اللياقة

تحدد “مراكز وقت اللياقة”، فئات وقت ممارسة اللياقة، على أساس الأهداف التي ينتظرها الرياضيين من ممارسة اللياقة البدنية.

فعلى سبيل المثال إذا كنت ترغب في الركض بشكل أسرع ورفع أوزان ثقيلة.

فيجب عليك ممارسة التمارين في فترة ما بعد الظهر، لتكون في فئة وقت اللياقة الصباحي.

من بين من يمارس التمارين الرياضية خلال تلك الفترة، يحدد “مراكز وقت اللياقة” فئة الأشخاص التي ترغب في زيارة صالة الألعاب الرياضية من أجل الحفاظ على صحتهم العقلية.

حيث أن أحد أعظم فوائد ممارسة الصباح، هو أن التمرين يمنح الإنسان دفعة مزاجية كبيرة، تجعله يشعر بطاقة كبيرة، وتحسن كبير على المستوى الذهني.

وتنصح “مراكز وقت اللياقة” بالاستمرار على هذا الأمر، حيث أن الطاقة الإيجابية التي يمنحها التمرين الصباح تدوم لفترة طويلة من اليوم.

الفئة الثانية، من فئات وقت اللياقة، هي من يمارس التمارين الرياضية لفترة ما بعد الظهر.

حيث يمكن أن يساعدك التمرين الرياضي في فترة ما بعد الظهر أو في وقت مبكر من المساء على الوصول إلى أعلى مستوى من الأداء الرياضي والصحة العامة.

وأخيرًا فإن الفئة الثالثة التي تحددها “مراكز وقت اللياقة”، هو من يمارس تمرين وقت المساء.

وهي فئة من يريد التمتع بالتمارين، وعدم الخوف، لا سيما أنه أكثر راحة.

اشتراك وقت اللياقة

كما تختلف الأوقات والفئات التي تمارس اللياقة البدنية، فإن الاشتراكات المخصصة لتلك الفئات تختلف هي الأخرى.

وهذه تتضمن بعض الاشتراكات في اللياقة البدنية وجبات خفيفة صحية ومكملات غذائية غنية بالبروتين.

بالإضافة إلى بعض الملابس الرياضية الرائعة التي تساعدك على الارتقاء بصحتك ولياقتك إلى المستوى التالي.

وهذا بعض مما توفره “مراكز وقت اللياقة”، وفيما يلي بعض من أفضل باقات الاشتراك العالمية:ـ

1) اشتراك اليوجا: وهو اشتراك متخصص في تمارين اليوجا، ويتكلف حوالي 50 دولار أمريكي شهريًا في المتوسط.

ويتضمن بعض التمارين الرياضية التي تعتمد على اليوجا بالكامل.

بالإضافة إلى بعض الوجبات البسيطة النباتية الخالية من التعديلات والهندسة الوراثية.

2) اشتراك بوف بوكس.

وهو اشتراك شهري يتراوح ما بين 30: 50 دولار في الشهر، ومن خلال هذا الاشتراك سوف تمارس عدد من التمارين الرياضية.

بالإضافة إلى ملابس رياضية، وملحقات خاصة باللياقة البدنية، وبعض الوجبات الخفيفة الصحية والمكملات الممتازة وخطط الوجبات.

وكذلك غيرها من المنتجات المبتكرة.

3) اشتراك القوة.

وتصل تكلفته ما بين 40: 80 دولار في الشهر.

ويتضمن هذا الاشتراك بخلاف التمارين العادية، صندوق مملوء بأكسسوارات رياضية وملابس ومكملات ومنتجات استرداد العافية.

4) اشتراك اللياقة البدنية الاساسي.

وهو اشتراك يصل تكلفته إلى 20 دولار، ومن خلال هذا الاشتراك، تحصل على لياقة أنيقة وملابس رياضية منتقاة بعناية.

5) اشتراك سناك فيت.

وهو اشتراك تصل تكلفته حوالي 18 دولار.

ويعتمد هذا الاشتراك بشكل اساسي على وجبات خفيفة صحية ولياقة بدنية ومنتجات يتم تسليمها إلى منزلك كل شهر.

6) اشتراك العضلات الشهري.

وهو اشتراك يصل تكلفته إلى 15 دولار، يعتمد بشكل اساسي على تمارين اللياقة البدنية.

وهذه تمنح الجسم قوة كبيرة في مجال العضلات، بحيث تحول الدهون إلى عضلات.

أخبار متعلقة

الأكثر شهرة

  1. نظام كروس فيت الرياضي.. فوائده ومتطلباته
  2. تعرفي أكثر على شكل جسمك
  3. نظام سوبر ست التدريبيّ وأهم فوائده
  4. فئات وقت اللياقة
  5. اسعار وقت اللياقة