لا تنسوا التبريد بعد التمرين! تعرفوا على أهم فوائده

إن كنتم تولون اهتمامكم لتمارين الإحماء فقط وتهملون تمارين التبريد، عليكم أن تعيدوا النظر جيداً، فتمارين التبريد لا تقل أهمية عن تمارين الإحماء، وذلك لما لها من دور عظيم في إعادة الجسم لحالته الطبيعية بعد أداء التمارين المجهدة ولفائدتها الكبيرة في تفادي العديد من المشاكل التي قد تصادفكم فهي تعمل على:

1. تفادي الإصابات الرياضية والآلام العضلية بعد التدريب

ألا تتذكرون الألم الشديد بعد تمارين الأرجل الشاقة؟ لتخفيف هذا الألم عليكم بالتبريد دائماً بعد الانتهاء من التمرين؛ ثقوا بنا فالنتائج ستسركم حتماً.

2. تخفيض معدل ضربات القلب

وبالتالي خفض ضغط الدم مما يعيد التنفس للوضع الاعتيادي قبل التمارين بشكل تدريجي وهذا يعدل بدوره درجة حرارة أجسامكم لتعود إلى وضعها الطبيعي.

3. تحريك الدم المتجمد في الأطراف

وخاصة السفلية منها نتيجة التمارين القاسية، والذي قد يؤدي للشعور بالدوار بسبب تجمع الدم في الأرجل وفي حالات التمارين القاسية من شأنه أن يؤدي أحياناً لفقدان الوعي، وتكمن أهمية تمارين التبريد بقدرتها على إعادة توازن الدورة الدموية في أجسامكم فيعود ضغط الدم متساوياً في جميع الأطراف والعضلات وتتجنبون بذلك الدوار أو فقدان الوعي.

4. إزالة حمض اللاكتيك

الذي يتراكم خلال النشاط الجسدي وخاصة الشديد منه فيسبب الألم خلال التمرين، ويقوم التبريد بإزالته بشكل فعال وبشكل أسرع ومن شأن ذلك أن يساعدكم على إعداد العضلات للقيام بالتمرين القادم سواء كان ذلك في اليوم التالي أو في غضون أيام قليلة.

لهذه الأسباب والعديد غيرها، عليكم الاهتمام بتمارين التبريد بعد تمارينكم المعتادة لحماية أجسامكم وتحضيرها لجلسات التمرين المقبلة مهما كانت درجة صعوبتها.

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

تعليقات (0)

اترك تعليقاً

لا تعليقات حتى الآن.

الأكثر شهرة

  1. نظام كروس فيت الرياضي.. فوائده ومتطلباته
  2. قلب الإطار.. إحدى تمارين كروس فيت للاعبي الرياضات القتالية
  3. اسعار وقت اللياقة
  4. تعرّفوا معنا على تمرين القفز على الصندوق الخشبي
  5. تمرين نط الحبل.. لتحمّلٍ أعلى وحرق أسرع للدّهون