خل التفاح العضوي

المصدر: Wikipedia

خل التفاح العضوي هو عبارة عن خل تفاح، تم صناعته من تفاح لذيذ وصحي، وتم زراعته ونموه بشكل عضوي كامل.

حيث تمت معالجته وتعبئته وفقًا لتوجيهات وزارة الزراعة الأمريكية.

وتمنح وزارة الزراعة الأمريكية شهادة معتمدة بأن التفاح طبيعي ولم يتم تعديله وراثيًا.

ولم يتم الاعتماد على أي سماد أو مبيدات حشرية خلال مراحل زراعته المختلفة.

وكذلك فإن التفاح العضوي الذي يتم إنتاج خل التفاح العضوي من خلاله، لا يتم إضافة أي نكهة له.

ويمكن إضافته بسهولة للسلطات والخضروات ومعظم الأطعمة ليمنحها الكثير من الفوائد الصحية والطعم اللذيذ.

يحظى التفاح العضوي، ومن بعده خل التفاح العضوي بأهمية عالية على مر التاريخ.

في 400 قبل الميلاد فقد استخدمها أبوقراط ابو الطب اليوناني القديم، للحصول على الكثير من الفوائد الصحية المدهشة.

فوائد خل التفاح العضوي

وقد أظهرت الدراسات العلمية السابقة أن خل التفاح يساعد على تقليل مستويات الجلوكوز (السكر في الدم) العالية، والتي تعد مقدمة لمرض السكري من النوع الثاني.

و أُجريت دراسة في جامعة ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتم نشرها في دورية الجامعة المتخصصة، وفي مجلة الجمعية الأمريكية لمرض السكر.

أكدت هذه الدراسة أن أحد الوسائل الهامة لعلاج مرض السكري من النوع الثاني هو تناول خل التفاح بشكل دوري.

ويتضمن خل التفاح العديد من الفوائد الصحية، حيث أنه غني بالأنزيمات والبوتاسيوم، ويعمل على دعم نظام مناعة صحي.

كما أن خل التفاح العضوي يساعد على التحكم في الوزن.

يتميز أيضا خل التفاح العضوي، بأنه مادة غير مُكررة، ولم تتعرض لعملية التصفية والتنقيح، بشكل مبالغ فيه، مما يفقدها كثير من العناصر الغذائية الهامة.

ومن هنا تتجمع الكثير من الفوائد الصحية للخل فوق الخل في طبقة تسمى أم الخل. وتدل تلك الطبقة على نوعية الخل.

هنالك عدد من الدراسات التي تناولت فوائد تناول الخل العضوي وجد أن تناول ملعقتين من خل التفاح العضوي قبل تناول الطعام يزيد من استجابة الجسم للأنسولين.

وتناول خل التفاح العضوي على المدى الطويل يساهم في تخفيف الوزن الزائد والتقليل من الشعور بالآلام والالتهابات.

حيث يحتوي خل التفاح العضوي على حمضي الاستيك والخليك التي تساعد على معادلة الرقم الهيدروجيني ومعادلة حموضة وقلوية الجسم.

علاوة على ذلك يساعد خل التفاح على تحسين امتصاص الغذاء ونمو البكتيريا النافعة والتقليل من البكتيريا الضارة بالمعدة.

تعليقات (0)

اترك تعليقاً

لا تعليقات حتى الآن.

الأكثر شهرة

  1. 7 أطعمة تساعدك على فقدان الوزن!
  2. تتساءلون ما دور الكبد في عملية الهضم؟ إليكم الجواب
  3. قم بتلك التمارين الرياضية للحصول على لياقة بدنية عالية
  4. أضرار خل التفاح
  5. أضرار الكرفس .. احذر من تناوله بشكل متزايد