علاج الامساك.. اعرفوا كل شيء عنه!

الامساك

يعتبر الامساك أحد أكثر المشاكل انتشاراً بين الجنسين ولدى جميع الأعمار
وهو من المشاكل التي قد تتسبب بالكثير من الأضرار لجسم الإنسان، حيث يؤدي الإمساك إلى تجمع المواد السامة داخل الجسم بدلاً من طرحها إلى الخارج، فالإمساك هو الصعوبة في الإخراج لدى المريض، ويعتبر من أكثر الاضطرابات الشائعة التي تصيب الجهاز الهضمي، وغالباً ما يحتاج المصاب علاج الامساك للشعور بالراحة.
ويكون الإمساك على عكس الإسهال تماماً، حيث أنه يحدث بسبب بطء حركة الأمعاء
ويعتبر الإنسان مصاباً بالإمساك إذا كان عدد مرات خروجه أقل من ثلاث مرات في الأسبوع أي عندما تكون حركة الأمعاء أقل من الطبيعي

وتختلف الفترة الطبيعية في حركة الأمعاء من إنسان لآخر، فمن الممكن أن تحدث عند بعض الأشخاص ثلاث مرات في اليوم أو قد تحدث لمرة واحدة أو مرتين أسبوعياً عند أناس آخرين

ويعد الإمساك اضطراباً يحدث لدى الجميع خلال فترة حياتهم
وبالرغم من أنه ليس شيئاً خطيراً في أحيان كثيرة، إلا أن علاج الامساك يسبب التحسن والشعور بالراحة لدى المصابين به

اسباب الامساك

حيث أن الإمساك يتسبب في إحداث الكثير من الأعراض كالحاجة للإجهاد من أجل تحريك الأمعاء، وإخراج كمية قليلة وقاسية من الفضلات، والشعور بعدم إخراجها كلياً، وحدوث انتفاخ وألم في منطقة البطن، والتقيؤ
ويُعتبر الشخص مصاباً بالإمساك إذا كانت مرات الإخراج أقل من 3 مرات أسبوعياً خلال فترة 12 أسبوع على الأقل في السنة الواحدة، وإذا تطلب الخروج في 25% على الأقل من الوقت بذل جهد واضح، وإذا كان الخروج ناقصاً وغير مكتملاً، وهنا يجب علاج الامساك .
حيث أن الإمساك لا يشكل مرضاً بحد ذاته بل مؤشراً لحالة سريرية معينة.
ويعتمد الأطباء على شكوى المصاب تحديداً وبشكل حصري لكي يشخصوا إصابته بالإمساك، وتشير الإحصاءات في العالم الغربي إلى أن 99% من السكان يخرجون بمعدل يتراوح بين 3 مرات يومياً أو 3 مرات أسبوعياً على أقل تقدير، ويكون جل اهتمام الأطباء على عدد مرات الخروج وكمية الخروج.
فقد يكون الإمساك مؤشراً مبكراً لمرض معيّن، ولكن الإمساك بحد ذاته لا يعتبر مرضاً؛
لكن يجب اللجوء إلى طبيب مختص من أجل علاج الامساك على الفور إذا تجاوزت الثلاثة أيام.

 

اقرؤوا المزيد: الامساك.. ما هو؟ من يصاب به؟ وما العمل؟

 

اسباب الامساك

يعاني الكثيرون من الإمساك، حيث يصل بهم الأمر إلى اللجوء للطب العربي أحياناً لحل هذه المشكلة، والكثير منهم أيضاً يلجأ للأدوية
ويعد نقص الماء من المسببات الرئيسية للإمساك، حيث أن نقص الماء يؤدي إلى زيادة صلابة الفضلات وبالتالي بطء في حركة الأمعاء أو توقف حركتها بالإضافة إلى قصور في نشاط الغدة الدرقية أو انخفاض النشاط البدني. هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإمساك، ومن اسباب الامساك استخدام بعض الأدوية مثل مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم أو الألمنيوم في تركيبتها، وبعض أنواع المسكنات القوية ومضادات الاكتئاب والمكملات التي تحتوي على الحديد، وتناول منتجات الألبان بكثرة أو تغيير العادات الغذائية والأنشطة الاعتيادية للشخص

الامساك

وقد تكون متلازمة الأمعاء المتهيجة أو ما يسمى بالقولون من أسباب حدوث الإمساك
وقد تسببه أيضا بعض الحالات المرضية المتعلقة بالأعصاب مثل مرض باركنسون ومرض التصلب اللويحي بالإضافة إلى وجود مشكلة في أعصاب وعضلات الجهاز الهضمي.
ومن الأسباب المساهمة في الإصابة بالإمساك أيضاً هي قلة النشاط الحركي وقلة تناول الأغذية الغنية بالألياف، واستخدام الملينات بشكل كبير ومفرط، ومقاومة حركة الأمعاء، الأمر الذي قد يقوم به الأشخاص بسبب وجود مشكلة البواسير، ومن الممكن للتوتر أيضاً أن يكون من أسباب حدوث الإمساك، ومن الممكن لسرطان القولون وقصور الدرقية أن يسببا حدوث الإمساك.

وفي جميع الحالات التي يستمر فيها الإمساك لأكثر من 3 أشهر يجب أولاً نفي احتمال وجود أمراض عضوية
حيث تجرى فحوصات للدم وأحياناً صور أشعة بعد حقنة تباينية (حقنة باريوم) أو تنظير داخلي وفق الحاجة
ويجب كذلك إجراء استيضاح شامل ومعمق لعدد وحدات الحركة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك فحص الضغط الشرجي المستقيمي وتصوير عملية الخروج، وفحص المدة الزمنية للعبور في الأمعاء، وتخطيط كهربية عضلات فتحة الشرج وقاع الحوض، وتسجيل الفعالية الكهربية للعضلة لتقييم الضرر العصبي العضلي، وإدخال بالون إلى المستقيم لفحص مدى مرونة العضلة وتقييم مدى الحساسية والألم
وفي حال عدم علاج الامساك قد يؤدي إلى داء البواسير، الشق الشرجي، انحشار البراز، وتدلي المستقيم.

 

اقرؤوا المزيد: اسباب الامساك.. ما هي؟

 

علاج الامساك المزمن

في أغلب الحالات يكون علاج الامساك غير محدد ويشمل إجراء تغيير نظام التغذية
حيث أن للألياف الغذائية دور كبير في علاج الامساك المزمن ، فهي ترفع نسبة الوزن والحجم والمياه في الفضلات مما يؤدي إلى تقليص وقت المرور في الأمعاء، ومن الممكن اللجوء إلى العمليات الجراحية في بعض الحالات الصعبة التي لا يمكن فيها علاج الامساك بالمعالجة التقليدية.

وعادةً ينصح المصاب بالإمساك بشرب الماء بكميات وفيرة لا تقل عن لترين أو 3 لترات في اليوم الواحد
وينصح المصاب أيضاً بالحصول على التغذية الغنية بالألياف والابتعاد عن استخدام الملينات واستبدالها بالمحفزات كالحقن الشرجية

ويجب الحفاظ على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم تكن هنالك رغبة في الخروج، ويجب كذلك الأمر الاستجابة لرغبة الخروج وعدم كبحها، بالإضافة للحرص على القيام بتدليك منطقة البطن لمدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة لإسناد عملية تليين الأمعاء، كما يخضع المصابون بالإمساك عادة لرعاية صحية تهتم بالسعرات الحرارية والبروتينات والدهون والكربوهيدرات والفيتامينات.

علاج الامساك المزمن

حيث يجب أن يحتوي الغذاء على الألياف والتي تعد علاج الامساك الافضل، ولذلك ينصح الأطباء بتناول الفواكه والخضراوات بشكل مستمر

وأيضاً يجب الحرص على الإكثار من الفواكه التي تساعد على تليين الأمعاء مثل الرمان، عصير العنب، التفاح، التين، المشمش، والشمام، ويجب تناول أعشاب مساعدة على علاج الامساك مثل اليانسون، الكمون، البابونج، الحلبة، الكزبرة، السنامكي، مغلي نخالة القمح، وزيت الزيتون على معدة فارغة
كما يوجد العديد من العقاقير التي تُستخدم بغرض علاج الامساك ويطلق عليها اسم الملينات أو المسهلات
ولكن يجب استخدام هذه الملينات والمسهلات بحذر شديد، فمن الممكن أن يكون لهذه العقاقير آثار سلبية تعمل على زيادة الانقباضات في الأمعاء بحيث تعمل على طرح الفضلات،

ويمكن أيضا اللجوء إلى النظام الغذائي الخاص بمرضى الإمساك، والحرص على الإكثار من شرب الماء وتناول الأغذية الغنية بالألياف، والحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
كما ينصح أيضاً بالابتعاد عن الوجبات السريعة كونها تعتبر عامل من عوامل الإصابة بالإمساك
وقد لا يكون الإمساك سوى أثراً جانبياً لبعض الأدوية مثل الأدوية المنومة، مدرات البول، مضادات التشنج، مضادات الاكتئاب، ويزول بزوال المؤثر لهذه الأدوية.

 

اقرؤوا المزيد: علاج الامساك المزمن.. الحل لدينا

 

علاج الامساك عند الحامل

ينتشر الإمساك بين النساء الحوامل بكثرة، حيث أن ما يقارب ثلاثة من كل أربع نساء حوامل سيعانون من الإمساك وقضايا أخرى متعلقة بالأمعاء في مرحلة ما من الحمل
وهناك مجموعة كاملة من العلاجات المتاحة من أجل علاج الامساك أو التخفيف منه، ولكن تقل العلاجات والحلول أثناء الحمل

و علاج الامساك للحامل الأكثر أماناً أثناء فترة الحمل هو تناول الأطعمة الغنية بالألياف، حيث أن النظام الغذائي الغني بالألياف يساعد على الوقاية من الإمساك، كما أنه يزود النساء الحوامل بالفيتامينات ومضادات الأكسدة

علاج الامساك للحامل

ويجب أن تحاول النساء الحوامل استهلاك 25 إلى 30 غرام من الألياف الغذائية كل يوم للبقاء في حالة صحية منتظمة
وتشتمل الاختيارات الجيدة على الفواكه الطازجة والخضراوات، الفاصولياء، البازلاء، العدس، حبوب النخالة، الخوخ، والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، ويمكن أيضاً تقطيع بعض التوت، التفاح، الموز، التين، والفراولة للحصول على سلطة فواكه منعشة ومفيدة، أو تحميص بعض الذرة الحلوة والجزر للحصول على طبق جانبي لذيذ ومفيد في علاج الامساك .

يجب أيضاً الإكثار من شرب الماء، فمن المهم أن يكون الفم رطباً أثناء الحمل، وذلك يحدث بمضاعفة كمية الماء التي تشربها المرأة الحامل، حيث يجب على النساء الحوامل شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء في اليوم
فسيساعد هذا الأمر على الحفاظ على الفضلات ناعمة ويجعلها تتحرك بسلاسة خلال الجهاز الهضمي.
ويجب على المرأة الحامل تقسيم كمية الطعام اليومية إلى خمس أو ست وجبات صغيرة للمساعدة في تخفيف الإمساك؛
فهذا يسمح للمعدة بهضم الطعام دون الحاجة إلى العمل الإضافي والسماح لها بنقل الطعام إلى الأمعاء والقولون بسلاسة.
ويمكن للنشاط البدني المنتظم أن يساعد أيضاً في الحد من الإمساك، فيجب على النساء الحوامل أن يحاولن ممارسة الرياضة ثلاثة مرات في الأسبوع لمدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة لكل مرة
وخيارات الرياضة كثيرة، فمن الممكن تجريب المشي لمسافات طويلة أو ممارسة اليوغا قبل الولادة في فترة بعد الظهر المريحة.

 

اقرؤوا المزيد: علاج الامساك للحامل.. نصائح ومعلومات قيمة

 

علاج الامساك عند الرضع

إذا لاحظتم علامات الإمساك لدى طفلكم الرضيع، يمكنكم تجربة العديد من الاستراتيجيات من أجل علاج الامساك عند الرضع .
فإذا كان طفلكم رضيعاً، فيمكنكم محاولة ضبط نظامه الغذائي، فقد يكون طفلكم حساساً لتناول الطعام الذي يتناوله، الأمر الذي قد يسبب الإمساك.
ورغم أن هذا غير شائع، إلا أنه قد يستفيد الأطفال الذين يتناولون الحليب من زجاجة الرضاعة من تبديل نوع الحليب على الأقل حتى يزول الإمساك، فمن الممكن أن تسبب الحساسية لبعض مكوناته الإمساك
ويمكن أيضاً لبعض الأطعمة الصلبة أن تسبب الإمساك
فإذا كنتم قد بدأتم تغذية طفلكم بالأطعمة الصلبة يمكن لكم أن تحاولوا إضافة الأطعمة الغنية بالألياف إلى غذائه اليومي مثل البروكولي، الإجاص، الخوخ، والتفاح بدون قشره.
ومن الممكن إطعام الطفل الحبوب المطبوخة مثل الشعير، الشوفان، والبسكويت بدلاً من الحبوب المكررة أو الأرز المنفوخ مما يساعد على زوال الإمساك،

علاج الامساك عند الرضع

ويجب أيضاً استخدام الأطعمة المهروسة إذا كان عمر الطفل أكثر من ستة أشهر ولم ينتقل إلى الأطعمة الصلبة بعد، حيث يمكنكم تجريب بعض الأطعمة المذكورة في شكلها المهروس، وضعوا باعتباركم أن الفواكه والخضراوات التي تحتوي على الكثير من الألياف الطبيعية ستضيف بدورها كميات كبيرة من الفضلات التي سيخرجها طفلكم، وبعضها أيضاً أفضل من غيرها في المساعدة على تحفيز حركة الأمعاء.
الترطيب المناسب أيضاً ضروري لحركة الأمعاء، حيث يعتبر الماء والحليب رائعين للحفاظ على رطوبة طفلكم
وبالنسبة للرضع الذين يزيد عمرهم عن 6 أشهر، قد يساعد عصير الخوخ في تسريع تقلصات قولون طفلكم، الأمر الذي يساعد طفلكم على إنتاج حركة الأمعاء بسرعة أكبر، ويجب أولاً استشارة الطبيب قبل اعطاء طفلكم أي شيء غير حليب الثدي إذا كان عمره لا يزيد عن الـ 4 أو 6 أشهر بالإضافة إلى أنه يجب تحفيز الحركة لدى الطفل
فإذا كان الطفل لا يمشي بعد، يجب تحفيز الحركة عن طريق الدراجات الصغيرة والعربات التي تساعد الطفل على الحركة مما يجعل تنقل الفضلات أسهل في جسم الطفل. ويمكنكم أيضاً القيام بالتدليك اللطيف للمعدة وأسفل البطن للمساعدة على تحفيز الأمعاء على الحركة بسلاسة، حيث يمكن القيام بالعديد من جلسات التدليك طوال اليوم.

 

اقرؤوا المزيد: علاج الامساك عند الرضع.. دليلكم الشامل

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

 

تعليقات (0)

اترك تعليقاً

لا تعليقات حتى الآن.