فقر الدم .. حالة مرضية عليكم معرفة كل شيء عنها

ما هو فقر الدم؟ لمحة عامة

فقر الدم هو حالة مرضية يكون فيها عدد خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين أقل من المعدل الطبيعي. بالنسبة للرجال، عادة ما يتم تعريف فقر الدم بمستوى خضاب أقل من 13.5 جرام/100 مل، وعند النساء يكون الهيموجلوبين أقل من 12.0 جرام / 100 مل.

يحدث فقر الدم إما بسبب انخفاض في إنتاج خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين، أو زيادة في الفقد (عادة بسبب النزيف) أو تدمير خلايا الدم الحمراء. ونتيجة لذلك، تقل قدرة الدم على حمل الأوكسجين.

بعض المرضى الذين يعانون من فقر الدم ليس لديهم أي أعراض.

وتتمثل اعراض فقر الدم عند الأشخاص المصابين بالعلامات التالية:

اعراض فقر الدم

  • الدوخة (أحيانًا مع الإغماء)
  • الإرهاق
  • التعب من أي نشاط جسدي
  • انخفاض مستوى الطاقة
  • شحوب الوجه
  • تسارع في دقات القلب
  • ضيق في التنفس

وقد يكون الأطفال الذين تظهر عليهم علامات فقر الدم المزمن عرضة للعدوى ومشاكل التعلم.

بشكل عام، هناك أربع أسباب رئيسية لفقر الدم، وقد يكون أي سبب من هذه الأسباب عاملاً أساسياً للإصابة به:

  • نزيف الدم
  • التدمير المفرط لخلايا الدم الحمراء (انحلال الدم)
  • نقص انتاج خلايا الدم الحمراء (كما في اضطرابات نخاع العظام)
  • نقص الهيموغلوبين الطبيعي

والنساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بفقر الدم نتيجة فقدان الدم بسبب الطمث. ويعتبر فقر الدم الناجم عن نقص الحديد شائعاً وكثيراً، وغالباً ما يكون سبب فقر الدم لدى البالغين هو فقدان الدم المزمن، حيث يمكن أن يكون ذلك بسبب الحيض أو نزيف الجهاز الهضمي (الذي يمكن أن يكون دقيقا جداً).

وفقر الدم عند الأطفال يرجع أساساً إلى عدم كفاية الحديد في النظام الغذائي. وهناك أيضاً فقر الدم الناتج عن نزيف الجهاز الهضمي الناجم عن الأدوية، بما في ذلك الأدوية الشائعة مثل الأسبرين والأيبوبروفين (أدفيل أو موترين).

ويمكن الكشف عن فقر الدم من خلال اختبار دم بسيط يسمى عدد خلايا الدم الكامل (CBC)، ويختلف علاج فقر الدم بشكل كبير ويعتمد إلى حد كبير على سبب معين يختلف من شخص لآخر.

 

اقرؤوا المزيد: ماذا تعرفون عن اعراض فقر الدم ؟

اقرؤوا المزيد: علامات فقر الدم بحسب أنواعه.. تعرفوا عليها

 

أسباب فقر الدم

علامات فقر الدم

أسباب فقر الدم مختلفة، فأي عملية يمكن أن تهدد العمر الطبيعي لخلايا الدم الحمراء قد تسبب فقر الدّم. حيث أن العمر الطبيعي لخلايا الدم الحمراء يكون عادة حوالي 120 يوماً، وتصنع في نخاع العظام.

يحدث فقر الدّم أساساً، من خلال مسارين أساسيين، وذلك إما عن طريق:

  • انخفاض في إنتاج خلايا الدم الحمراء أو الهيموغلوبين
  • أو زيادة في فقدان أو تدمير خلايا الدم الحمراء

ويعتمد التصنيف الأكثر شيوعًا لفقر الدم (انخفاض مستوى الهيموجلوبين) على الحجم المتوسط ​​(MCV) الذي يشير إلى متوسط ​​حجم خلايا الدم الحمراء الفردية.
إذا كانت MCV منخفضة (أقل من 80)، فأن فقر الدّم يصنف على أنه فقر دم صغري، أما إذا كان MCV في النطاق الطبيعي (80-100)، فيطلق عليه فقر الدم العادي، و إذا كانت MCV عالية، فإنه يطلق عليه فقر الدم الكبير الكريات.

أسباب أخرى لفقر الدم

تتضمن بعض الأسباب الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • نقص فيتامين ب 12 قد يسبب فقر الدّم الخبيث. ويمكن أن يحدث هذا النوع من فقر الدّم عند الأشخاص الذين لا يستطيعون امتصاص فيتامين ب 12 من الأمعاء.
  • النباتيون الصارمون معرضون للخطر إذا لم يتناولوا كميات كافية من الفيتامينات.
  • قد يؤدي استهلاك الكحول المزمن إلى فقر الدّم عبر مسارات مختلفة. وبالتالي، فقر الدّم شائع عند مدمني الكحول.
  • يمكن أن يكون هناك تمزق أو تدمير لخلايا الدم الحمراء (فقر الدّم الانحلالي) بسبب الأجسام المضادة التي تتشبث بسطح الخلايا الحمراء.
  • يمكن أن تتسبب السرطانات التي تنتشر إلى نخاع العظم، أو سرطانات نخاع العظم (مثل سرطان الدم أو المايلوما المتعددة) في أن ينتج النخاع العظمي خلايا الدم الحمراء بشكل غير كاف، مما يؤدي إلى فقر الدّم.
  • قد يفتقر المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي إلى هرمون ضروري لتحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء الطبيعية من قبل نخاع العظام.
  • يمكن أن يسبب فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) فقر الدّم.

 

اقرؤوا المزيد: أسباب فقر الدم.. لتحموا أنفسكم منه

 

فقر الدم المنجلي

فقر الدم المنجلي

فقر الدم المنجلي هو شكل وراثي من فقر الدّم. وهو حالة لا يوجد فيها ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة لحمل الأكسجين الكافي في جميع أنحاء الجسم.

عادة تكون كريات الدم الحمراء مرنة ومستديرة، وتتحرك بسهولة عبر الأوعية الدموية؛ أما في فقر الدم المنجلي، تصبح خلايا الدم الحمراء جامدة ولزجة وتشكل شكلاً مثل المنجل أو أقمار الهلال. يمكن أن تتعثر هذه الخلايا غير المنتظمة في الأوعية الدموية الصغيرة، والتي يمكن أن تبطئ أو تعيق تدفق الدم والأكسجين إلى أجزاء من الجسم.

لا يوجد علاج لمعظم الأشخاص المصابين بفقر الدّم المنجلي، و لكن العلاجات يمكن أن تخفف الألم وتساعد على منع المشاكل المرتبطة بالمرض.
ينجم فقر الدّم المنجلي عن طفرة في الجين الذي يحفز الجسم على صناعة المادة الحمراء الغنية بالحديد التي تعطي الدم لونه الأحمر (الهيموجلوبين). حيث يسمح الهيموجلوبين لخلايا الدم الحمراء بحمل الأوكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم. حيث أنه في فقر الدّم المنجلي، يتسبب الهيموجلوبين غير الطبيعي في أن تصبح خلايا الدم الحمراء جامدة ولزجة ومشوهة.

علامات وأعراض فقر الدم المنجلي

تختلف أعراض فقر الدّم المنجلي من شخص لآخر وتتغيير مع مرور الوقت. وتشمل:

  • نوبات من الألم
  • تورم مؤلم في اليدين والقدمين
  • الالتهابات المتكررة
  • تأخر النمو
  • مشاكل في الرؤية

 

اقرؤوا المزيد: فقر الدم المنجلي .. ما هو وما أعراضه؟

 

فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

نقص الحديد هو سبب شائع جدا لفقر الدم، حيث أن الحديد مكون أساسي للهيموجلوبين وعنصر ضروري جداً لوظائفه الصحيحة. ويعد فقر الدم المزمن لأي سبب كان العامل الرئيسي لانخفاض مستوى الحديد في الجسم. حيث أنه يستنزف مخازن الحديد في الجسم للتعويض عن الفقدان المستمر لعنصر الحديد. ويسمى فقر الدم الناجم عن انخفاض مستويات الحديد (فقر الدم بسبب نقص الحديد).

من المرجح أن يكون لدى النساء الشابات انخفاض في كريات الدم بسبب نقص الحديد الناتج عن فقدان الدم كل شهر خلال فترة الحيض العادية. ويكون هذا النوع عموماً دون أي أعراض رئيسية لأن نسبة فقدان الدم تكون صغيرة نسبياً ومؤقتة.

وهناك سبب آخر شائع لفقر الدم غير نقص الحديد، حيث يمكن أن يكون ذلك بسبب تكرار مستمر لنزيف صغير. وعلى سبيل المثال النزيف الناتج عن سرطان القولون، أو قرحات المعدة التي قد تسببها الأدوية.

حتى الأدوية الشائعة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسبرين والأيبوبروفين (أدفيل، موترين). حيث يمكن للنزيف البطيء والمزمن الناتج عن القرحة أن يؤدي إلى فقدان الحديد. كما يمكن أن يؤدي مرض كرون إلى فقر الدّم بسبب نقص الحديد.

وعند الرضع والأطفال الصغار غالباً ما يكون فقر الدم الناتج عن نقص الحديد بسبب نظام غذائي يفتقر إلى الحديد. وقد يؤدي تفسير اختبار تعداد الدم الكامل (CBC) إلى أدلة تشير إلى هذا النوع من فقر الدّم. فعلى سبيل المثال، يظهر فقر الدّم الناجم عن نقص الحديد عادة مع انخفاض حجم الجسيمات المتوسطة (فقر الدم الجزئي) بالإضافة إلى انخفاض الهيموجلوبين.

هل يمكن أن يكون فقر الدم وراثي؟

أسباب فقر الدم

قد يكون فقر الدم وراثيًا في بعض الأحيان. حيث تخلق الاضطرابات الوراثية خضاباً غير طبيعي ويمكن أن تقلل من عمر خلايا الدم الحمراء وتؤدي إلى فقر الدّم (على سبيل المثال، فقر الدم المنجلي).

يمكن للاضطرابات الوراثية أيضاً أن تسبب فقر الدّم عن طريق إضعاف إنتاج الهيموغلوبين الطبيعي (على سبيل المثال ، الثلاسيميا ألفا وثلاسيميا بيتا). واعتماداً على درجة الشذوذ الجيني، قد يسبب فقر الدّم الوراثي فقراً خفيفاً أو معتدلاً أو شديدًا.

في الواقع، قد يكون بعضها شديداً جداً بحيث لا يتلاءم مع الحياة وقد يؤدي إلى موت الجنين المصاب قبل ولادته. من ناحية أخرى، فإن بعض هذه الأنواع من فقر الدّم تكون خفيفة جداً بحيث لا يمكن ملاحظتها ويتم كشفها بالمصادفة أثناء فحص الدم الروتيني.

كيف يسبب فقدان الدم فقر الدم؟

يمكن أن يحدث فقر الدّم بسبب فقدان الدم الحاد من:

  • النزيف الداخلي (مثل النزيف الناتج عن القرحة)
  • أو النزيف الخارجي (الناتج عن الأذى الجسدي)

ويمكن أن ينتج فقر الدّم في فترة قصيرة بشكل مثير للدهشة. وقد تنتج عن هذا النوع من فقر الدم أعراض وعواقب وخيمة إذا لم يتم معالجته على الفور، مثل:

  • الدوخة
  • الإعياء
  • ضعف التركيز
  • ضيق في التنفس
  • فقدان الوعي

كيف يتم تشخيص فقر الدم وكيف يتم جمع الدم لاختبار CBC؟

عادة ما يتم اكتشاف فقر الدم أو على الأقل تأكيده، من خلال عدد خلايا الدم الكامل (CBC). وقد يُطلب من الطبيب إجراء اختبار (CBC) كجزء من الفحص العام الروتيني أو اعتماداً على العلامات والأعراض السريرية التي قد توحي بفقر الدم أو مشاكل الدم الأخرى.

حيث يتم جمع الدم عن طريق الوريد (باستخدام إبرة لسحب الدم من الوريد) في المختبر أو المستشفى أو مكتب الطبيب. وعادة يتم جمع الدم في أنبوب معقم خاص من الوريد. ويحتوي الأنبوب على بعض المواد الحافظة لمنع تخثر الدم، حيث تظهر النتائج أنه يتخثر خلال ساعة أو أكثر وفقاً للإعداد.

في بعض الحالات، يمكن إجراء اختبار سريع في مكتب يسمى اختبار الهيموغلوبين السريع باستخدام بضع قطرات من الدم من وخز الإصبع. و يمتاز هذا الاختبار السريع بإمكانية الحصول على النتائج في بضع دقائق، وقد يتطلب الأمر بضع قطرات من الدم فقط.

ما هو علاج فقر الدم؟

علاج فقر الدم

يختلف علاج فقر الدم بشكل كبير من حالة لأخرى. أولاً، يجب تحديد السبب الكامن وراء فقر الدم وتصحيحه. فعلى سبيل المثال، يجب أن يبدأ فقر الدم نتيجة لفقدان الدم من قرحة المعدة بالأدوية لعلاج القرحة. وغالباً ما تكون الجراحة ضرورية لإزالة سرطان القولون الذي يسبب فقدان الدم المزمن وفقر الدم.

في بعض الأحيان، ستكون هناك حاجة أيضاً إلى مكملات الحديد لتصحيح نقص الحديد. وفي حالات فقر الدم الشديد، قد تكون عمليات نقل الدم ضرورية.

ويكون حقن فيتامين ب 12 ضرورياً للمرضى الذين يعانون من فقر الدم الخبيث أو غيره من نتائج نقص فيتامين ب 12. و يمكن استخدام (Epoetin Alfa، إيبويتين ألفا) لدى بعض المرضى الذين يعانون من مرض نخاع العظم (أو تلف نخاع العظم من العلاج الكيميائي) أو المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي، لتحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء في النخاع العظمي. وإذا كان يعتقد أن الدواء هو السبب، فيجب إيقافه تحت إشراف الطبيب المختص.

 

اقرؤوا المزيد: علاج فقر الدم.. اعرفوا علاج أنواعه العديدة

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

 

تعليقات (0)

اترك تعليقاً

لا تعليقات حتى الآن.