حب الرشاد.. كل ما يتعلق به سيذهلكم

ما هو حب الرشاد ؟

حب الرشاد هو أحد أنواع النبات التي تستخدم أجزاؤه التي تنمو فوق الأرض في صناعة الأدوية. حيث يستخدمه الناس لعلاج السعال، تعويض نقص فيتامين سي، الإمساك، العدوى (ضعف جهاز المناعة)، واحتباس السوائل.

تعتمد الجرعة المستخدمة من حب الرشاد على عدة عوامل مثل العمر، الصحة، والعديد من الشروط الأخرى. وفي الوقت الراهن لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد الجرعة أو الكمية المناسبة لحب الرشاد؛ لذا ضعوا في اعتباركم أن المنتجات الطبيعية ليست دائمًا آمنة بالضرورة وقد تكون الجرعات مهمة، وتأكدوا من اتباع التوجيهات ذات الصلة على ملصقات المنتجات و قوموا باستشارة الصيدلي أو الطبيب أو غيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية قبل استخدام حب الرشاد.

يُعرف حب الرشاد بأنه نبات سريع النمو صالح للأكل وينمو بكثرة في بلاد فارس، حيث ينتمي إلى عائلة “النباتات الصليبيّة”. وهو مرتبط بالخردل، والفلفل الحار، والجرجير. وتكون جذوع وبذور وأوراق نبات الرشاد مستساغة، ولكن فقط الأوراق والساق تؤكل نيئة في السلطة أو تستخدم لأغراض الطهي الأخرى.

وقد تم التعرف على الخصائص الطبية لحب الرشاد منذ عدة قرون في الهند وأوروبا، حيث أن الفلفل، والخردل، والفلفل الفقير، أو عشب الفلفل الحار، هي بعض من الأسماء الشائعة لحب الرشاد.

ونظراً لنكهتها الفريدة وقيمتها الغذائية العالية، فإن نبتة الرشاد تشكل إضافة لذيذة وصحية إلى السلطات والمأكولات الأخرى.

ينتشر حب الرشاد في الأراضي والمروج الجبلية والحدائق، حيث أنه يفضل ظروف النمو الباردة مع الشمس الكاملة أو الظل الجزئي. ويزدهر بشكل جيد في البيئة الرطبة، ويتم تعزيز عملية نموه وتعديله مع السماد والأسمدة المتوازنة بشكل جيد.

ويحتوي على جذور بيضاء ضيقة مع جذر منتصب أخضر مزرق وجذور متعددة متفرعة يمكن أن تصل من 8 إلى 24 بوصة في الارتفاع. وتكون الأوراق القاعدية من الرشاد مركبة الفصوص ومجهزة مع أعناق طويلة. وعادة ما تكون الأوراق على الأجزاء العلوية من الساق مفصصة الفكين.

يوجد أيضاً في حب الرشاد زهور بيضاء مائلة إلى اللون الوردي يبلغ طولها 2 مم فقط، وتبقى مزهرة من يونيو إلى أغسطس. وتكون الثمار في حب الرشاد مصففة، إهليليجية، مسطحة مع طرف مجنح بشكل واسع وطرف مدبب رمادي تقريباً ويحتوي على بذور صغيرة ملونة حمراء اللون.

والجدير بالذكر أن نبتة الرشاد هي جزء من النظام الغذائي للإنسان منذ العصور القديمة. حيث تنضج الجذوع والأوراق والبذور في حب الرشاد، ولكن تؤكل منه فقط الأوراق و الساق الخام في السلطة أو تستخدم لأغراض الطهي الأخرى. يتميز هذا النبات المستخدم في الطهي وصناعة الدواء بطعم لذيذ و قيمة غذائية عالية.

ما هي فوائد حب الرشاد؟

يشتهر الرشاد بمذاقه المميز وقيمته الغذائية العالية، فيشكل حب الرشاد إضافة لذيذة وصحية في السلطات والمأكولات الأخرى.

ويعتبر حب الرشاد جيداً لصحة الدم، ويعالج سعال الأطفال، ويمكن أن يحفز الرغبة الجنسية، ويقلل من الندوب والنمش، ويعالج الإسهال. كما يستخدم أيضاً لعلاج الالتهابات الجلدية وحب الشباب، ويعمل بمثابة منقٍ للدم ومدر للبول.

وفي ما يلي بعض فوائد حب الرشاد

  • يفيد القلب والأوعية الدموية

أكدت بعض الدراسات أن فيتامين سي يساعد في الحفاظ على سلامة القلب والأوعية الدموية. لذلك فإن إضافة حب الرشاد لنظامكم الغذائي تشكل إفادة كبير إذا كنتم تحاولون تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

بالإضافة لغنى حب الرشاد بفيتامين ك و الذي يعتبر مصدر غذائي آخر مهم يلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. فببساطة عن طريق إضافة 15 جرام من حب الرشاد إلى السلطة الخاصة بكم، ستغطون كل احتياجاتكم اليومية من فيتامين ك.

  • يُعتبر حب الرشاد ذو أهمية كبيرة بالنسبة للأم المرضعة

يساعد الاستهلاك المتكرر لحب الرشاد على تشجيع الغدد الثديية لبدء إنتاج الحليب عند الأمهات المرضعات. وبسبب هذه الخاصية السائدة لحب الرشاد، يجب تشجيع الأمهات الجدد على تناول الأطعمة التي يضاف إليها حب الرشاد لتسهيل إنتاج الحليب.

وعلاوة على ذلك، بسبب المحتوى العالي من البروتين والحديد في حب الرشاد، يتم إعطاؤه بشكل مثالي بعد الولادة للأمهات المرضعات.

  • يحارب حب الرشاد الالتهابات

يحتوي حب الرشاد على كمية كبيرة من فيتامين أ والذي يحيد الجذور الحرة التي تسبب تلف الأنسجة والخلايا في الجسم. ويساعد فيتامين أ على منع الخلايا من أن تصبح مفرطة النشاط. فعندما يبالغ جهاز المناعة في رد فعله على بروتينات الطعام، يسبب ذلك الحساسية الغذائية والالتهاب في نهاية المطاف.

يمكن أن يساعد تناول فيتامين أ في الحد من مخاطر أنواع معينة من الحساسية الغذائية، وترتبط مستويات انخفاض الالتهاب بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض العصبية التنكسية مثل داء الزهايمر ومرض باركنسون.

 

اقرؤوا المزيد: فوائد حب الرشاد.. لن تصدقوا أن كلها لغذاء واحد

 

فوائد حب الرشاد للعظام

استخُدِم نباتُ الرّشاد وبذوره قديماً في المناطق العربيّة لزيادة سرعة شفاء العظام من الكسور؛ خصوصاً في المملكة العربية السعودية.

فقد أثبتت بعض الدّراسات أن من فوائد حب الرشاد للعظام قدرته على تسريع شفاء الكسور، وذلك عن طريق زيادة ترسيب (الكولاجين ، Collagen) في مناطق العظام المكسورة، وزيادة قوة الشدّ في هذه المناطق.

كما أنّ بذور الرشاد تمتلك خواصّ مسكّنة ومضادة للالتهابات، ممّا يساعد على تخفيف ألم المفاصل، وتقليل التصلّب والانتفاخ المرافق لهذا الألم. كما أنه يخفّف صعوبة الحركة لدى الأشخاص الذين يعانون من (التهاب المفاصل التنكسي، Osteoarthritis).

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي بذور الرشاد على نسبة جيّدة من أيونات الكالسيوم التي تقلّل تدهور حالة المصابين بهذا المرض.

 

اقرؤوا المزيد: حب الرشاد للعظام.. كيف يمكن أن يكون مفيداً؟

 

فوائد حب الرشاد للحمل والعيوب الخلقية

يحتوي حب الرشاد على فيتامين ب9، وهو أحد الفيتامينات التي تُعرف بأهميتها للسيطرة على العيوب أثناء الحمل وولادة الطفل. حيث يتكون حب الرشاد الخام من 40 ميكروغرام من فيتامين ب9 أي حوالي 10٪ من القيمة الموصى بها يومياً. فعيوب الجهاز العصبي هي واحدة من العيوب الخلقية الشائعة الناجمة عن نقص فيتامين ب9، ولذلك فإن فيتامين ب9 يزيد من فرص ولادة طفل يتمتع بصحة جيدة.

 فوائد حب الرشاد لعلاج فقر الدم

يحتوي حب الرّشاد على فيتامين ب9 المطلوب لإنتاج الهيموغلوبين في الدم، والذي يتم نقله بواسطة خلايا الدم الحمراء في جميع أنحاء الجسم للمساعدة في جلب الأوكسجين للخلايا وتعبئة الحديد. وعندما لا يقوم الجسم بإعداد ما يكفي من كريات الدم الحمراء، يؤدي ذلك إلى وجود فقر دم يؤدي إلى أعراض مثل التعب والألم، وغير ذلك. وأظهرت الأبحاث أن استهلاك كمية كافية من فيتامين ب9 يمكن أن يساعد على تقليل أعراض فقر الدم ومنع حدوثه في بعض الحالات.

فوائد حب الرشاد للشعر

يعتبر حبّ الرشاد غذاءً متكاملاً للشعر، حيث أنه يعمل على توفير جميع المواد الغذائية و الفيتامينات التي يحتاج إليها الشع. حيث أن هنالك العديد من فوائد حب الرشاد للشعر ، ويساعد النظام الغذائي الذي يحتوي على معدن السيليكا، والحديد، وفيتامين إي، وفيتامين سي، والبروتين، على الوقاية من تساقط الشعر.

ويُعّد حبّ الرشاد مصدراً غنياً بالحديد والبروتين؛ حيث يساهم في المحافظة على قوة الشعر وتماسكه وحمايته من التساقط.

كما يمكن أن يساعد غسل الشعر بماء الرشاد على تنقيته، حيث أنه يساعد على تقوية بصلات الشعر والوقاية من قشرة الرأس. كما أنه يمنع تساقط الشعر ويمنحه الحيوية واللمعان، ويعد وسيلة رائعة للمحافظة على كثافة الشعر وتغذية جذوره والوقاية من الصلع.

 

اقرؤوا المزيد: حب الرشاد للشعر.. حل طبيعي لتساقطه

 

حب الرشاد مع الحليب

تستخدم أوراق حب الرشاد بشكل رئيسي في السلطات والشوربات لنكهتها المنعشة. كما يتم استهلاكها كبراعم، ويمكن استخدام حبات البذور الطازجة أو المجففة كمتبل فلفل.

وتُستخدم عادةً كرات الخردل في السندويشات مع البيض المسلوق والمايونيز والملح، كما يمكن تحميص البذور أو طهيها قبل الأكل.

وحب الرشاد مع الحليب هي الوصفة الأكثر شهرة وانتشاراً، فمعظم فوائد حب الرشاد يمكن الحصول عليها بشكل مضمون من خلال تناول حب الرشاد مع الحليب .

وفيما يلي أهم الفوائد التي يمكن الحصول عليها من خلال تناول حب الرّشاد مع الحليب والحالات التي يكون فيها هذا الخليط للعلاج أو للوقاية:

  1. تخليص الجسم من السموم وذلك بسبب زيادة كمية البول التي تطرح معها السموم والفضلات.
  2. الحصول على نسبة أعلى من الكالسيوم مما يزيد من قوة العظام والأسنان.
  3. التخلص من آلام المفاصل، فحب الرشاد يعتبر من أفضل الأغذية التي تعيد ترميم المفاصل وتجعلها أكثر مرونة.
  4. فقدان الوزن لأن حب الرّشاد قليل السعرات الحرارية، حيث أنه يحتوي على 32 سعرة حرارية في كل 100 غرام منه. أما الحليب فيتم اعتباره من الأطعمة التي تزيد من حرق الدهون.
  5. الحصول على نسبة أعلى من الفيتامينات والمعادن، حيث يمكن اعتبار كل من حب الرشاد والحليب من أغنى الأغذية بمجموعة متنوعة من الفيتامينات (د، ك، أ، ب)، والمعادن مثل الحديد والنحاس والصوديوم والمغنيزيوم والكالسيوم.
  6. تحسين جهاز المناعة لأن حب الرّشاد يعمل على محاربة البكتريا والفيروسات.
  7. تغذية البشرة والشعر ومنح كل منهما الترطيب والتخلص من المشاكل المختلفة.

 

اقرؤوا المزيد: حب الرشاد مع الحليب.. ثنائيٌ مذهل!

 

أضرار حب الرشاد

على الرغم من الفوائد العديدة لحبّ الرشاد، إلّا أنّه توجد بعض التأثيرات الجانبيّة المحتملة عند تناوله، والتي تصيب عدداً من الأشخاص. إليكم في السطور المقبلة بعض اضرار حب الرشاد .

بعض اضرار حب الرشاد

  • يمكن أن يُسبّب قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism) أو تضخمها عند تناوله بكميّات كبيرة. وذلك لاحتوائه على ما يسمى بمُحدث الدراق (Goitrogen)، وهو ما يسبب إعاقة امتصاص اليود، ولذلك يُنصح بتجنّب تناوله من قِبل المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية.
  • يمكن أن يُؤدي لتقلصات في الرحم و الإجهاض (Spontaneous abortion)، لذا يجب تناول نسب قليلة ومحددة منه من قبل النساء الحوامل.
  • يمكن أن يؤدّي تناوله بكميّات كبيرة إلى حدوث عسر في الهضم (Digestive difficulties) عند بعض الأشخاص.
  • قد يكون تأثير حب الرّشاد على سكر الدم خطيراً بالنسبة لمرضى السكري، لذلك لا بد من الحذر واستشارة الطبيب قبل تناول حب الرشاد.
  • وقد يشكل خطراً على مرضى ضغط الدم المنخفض، حيث أن خفض ضغط الدم هو أحد تأثيراته الجانبية.
  • قد تؤدي الجرعات الكبيرة أو الغير دقيقة من حب الرّشاد إلى إخراج البوتاسيوم من الجسم، مما يؤدي إلى نقص البوتاسيوم، ولذلك يجب استشارة الطبيب.
  • قد يشكل حب الرّشاد خطراً على من يعانون من أمراض أو مشاكل في الكلى، حيث أنه يلعب دوراً كبيراً في إدرار البول.

 

اقرؤوا المزيد: اضرار حب الرشاد.. تعرفوا عليها لتحذروا منها

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

 

أخبار متعلقة

الأكثر شهرة

  1. حب الرشاد مع الحليب.. ثنائيٌ مذهل!
  2. مكمل غذائي مناسب؟ إليكم كل شيء عن المكملات الغذائية
  3. مكمل غذائي للأطفال ؟ إليكم أفضل أربعة
  4. فوائد اليانسون بالتفصيل.. لن تصدقوها!
  5. اضرار حب الرشاد.. تعرفوا عليها لتحذروا منها