مكمل غذائي مناسب؟ إليكم كل شيء عن المكملات الغذائية

العديد من الناس يبحثون عن مكمل غذائي لأهداف مختلفة، ويكون تناول المكملات الغذائية ضرورة عندما تحتاج أجسامنا مواد لا تستطيع تركيبها أو الحصول عليها من الغذاء، ولكن لاختيار ما يناسبنا ولمعرفة المكملات الغذائية جيداً علينا الخوض معكم بنقاش طويل عنها في السطور المقبلة.

ما هي المكملات الغذائية؟

تُعرف المكملات الغذائيّة بأنها عبارة عن مستحضرات أو أدوية يتناولها الناس بشكل عام وخاصةً لاعبوا كمال الأجسام لتحسين نظامهم الغذائي ودعمه بمواد غذائية إضافية مثل المعادن، الفيتامينات، الألياف، الأحماض الدهنية، والأحماض الأمينية؛ لأنّ النظام الغذائي الذي يعتمد بشكل أساسي على الطعام فقط قد لا يحتوي على كل هذه العناصر أو قد لا تتواجد بكميات كافية للشخص.

لكل مكمل غذائي عدة أغراض وفوائد، حيث يمكن إضافتها إلى النظام الغذائي لتعزيز الصحة العامة والطاقة، ولتقوية المناعة وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض. بالإضافة إلى تحسين الأداء في الأنشطة الرياضية والعقلية، أو لدعم عملية الشفاء أثناء المرض.

تبحثون عن افضل مكمل غذائي ؟

إذاً عليكم أن تعلموا ما هي أنواع المكملات الغذائية و ما فوائدها لتختاروا افضل مكمل غذائي لكم!

المكملات الغذائية الغنية بالفيتامينات

تُعرف الفيتامينات بالمغذيات الدقيقة؛ أي أن الجسم يستخدمها بكميات صغيرة ُمقارنةً بالمغذيات الكبيرة والتي هي البروتينات والدهون والكربوهيدرات التي تشكل جميع المواد الغذائية.

وبما أن الفيتامينات قابلة للذوبان في الماء و في الدهون فهي تمر في الجسم بسرعة؛ مما يعني أن الجسم يحتاج إليها بشكل منتظم. وتختلف كمية الفيتامينات التي يحتاجها الجسم باختلاف الجنس والسن والحالة الصحية؛ ولهذا السبب يعتبر هذا النوع من المكملات الغذائية النوع الأكثر انتشاراً.

المكملات الغذائية الغنية بالمعادن

تصنف المعادن ضمن مجموعة المغذيات الدقيقة أيضاً فهي ضرورية جداً لتحسين النشاط البدني و الذهني. فالمعادن تعمل على مكافحة الصداع وتحسين المزاج، بالإضافة لعلاج تشنج العضلات، حيث تتطلب الخلايا في الجسم المعادن كجزء من تكوينها الأساسي.

يمكن أن تتواجد المعادن بشكل كبير في الجسم مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور، أو بكميات قليلة مثل الزنك والسيلينيوم واليود والكروم والنحاس والمنغنيز وغيرها.

المكملات العشبية

لطالما استخدمت الأعشاب في علاج المشاكل الصحية والأمراض منذ القدم. وحديثًا بدأ ما يعرف بالطب البديل بالاعتماد بشكل أساسي على الأعشاب دون الأدوية الكيميائية؛ وذلك لأنها لا تؤدي لأي أعراض جانبية خطرة.

بالإضافة إلى أن نسبة كبيرة من المستحضرات الصيدلانية تم استخلاصها مباشرة من مصادر نباتي؛ مثل الأسبرين الموجود في لحاء الصفصاف، الكوديين المستخرج من بذور الخشخاش، باكليتاكسيل (تاكسول) الذي يستخدم لعلاج سرطان المبيض والثدي و الذي يستخرج من شجرة الطقسوس في المحيط الهادئ، بالإضافة إلى العديد من المستحضرات الدوائية الطبيعية الأُخرى.

يمكن تناول المكملات العشبية لدعم النظام الغذائي وتحسين الصحة بشكل عام أو لتسريع عملية شفاء بعض الأمراض المحددة؛ فعلى سبيل المثال، يستخدم الجينسنغ كمقوي عام لزيادة الصحة العامة والحيوية.

بدائل الوجبات

يتم استخدام هذا النوع من المكملات الغذائية كبديل للوجبات الرئيسية أو كداعم لها. قد تكون هذه المكملات مصممة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، و قد تستخدم لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض التي قد تؤثر على الهضم لديهم.

تحتوي بدائل الوجبات على خلطات معينة من المغذيات الكبيرة أو البروتينات والكربوهيدرات والدهون والألياف وقد تتكون بعض المكملات من أطعمة خام غير معالجة أو خيارات نباتية أو مكونات تحتوي على نسب عالية من البروتين و قليلة الدهون. وغالباً ما يتم تعزيز هذه المكملات الغذائية بالفيتامينات والمعادن والأعشاب الغنية بالعناصر المغذية.

المكملات الغذائية الأخرى

افضل مكمل غذائي

  • بروتين مصل اللّبن

وهو مكمل غذائي يحتوي على عناصر غذائية سهلة الهضم. ويعتبر كداعم للرياضيين لذا ينصح بتناوله قبل وبعد التمرين.

ويصنف كمكمل طبيعي لأنه يتكون بشكل أساسي من منتجات طبيعية مثل بروتينات البيض و الكالسيوم.

  • الكرياتين

مكمل غذائي يُستخدم بشكل أساسي لزيادة الكتلة العضلية في الجسم من دون زيادة نسبة الدهون.

وما يميز هذا المكمل هو أن المادة التي يتألف منها بشكل أساسي هي موجودة أساسا بشكل طبيعي في الإنسان و هي مكون أساسي للخلايا الطبيعية.

  • الحموض الأمينيّة

يستخدم هذا المكمل لحرق الدّهون وعِلاج ألم العضلات المُتعبة بعد التّمرين.

  • الجلوتامين

وهو مكمل غذائي يعمل بشكل أساسي على تحفيز إفراز هرمون النمو في الجسم، بالإضافة لتقوية جهاز المناعة.

  • الكارنتين

يعمل هذا المكمل بشكل أساسي على زيادة الطاقة التي ينتجها الجسم عن طريق حرق الدهون المخزنة في الجسم.

  • مُحفِّزات التستوستيرون

تعمل على تحفيز إنتاج هرمون الذّكورة في الجسم المهم في إعادة بناء وترميم العضلات.

  • بيتا ألانين

وهو مكمل غذائي له تأثير شبيه بالجلوتامين، إلّا إنه يعمل أيضاً على حرق الدّهون وتخفيف الوزن.

 

اقرؤوا المزيد: افضل مكمل غذائي ؟.. بدل الواحد لدينا أربعة

 

ما هي أضرار المكمل الغذائي؟

يؤدي تناول بعض المكملات الغذائيّة لفترة طويلة من الزمن إلى حدوث العديد من المشاكل في جسم الإنسان مثل:

  • الاكتئاب

يؤدي تناول بعض المكملات الغذائية لفترات طويلة إلى الإصابة بالاكتئاب بالإضافة للإصابة بالأرق و القلق.

  • الضعف الجنسي

قد يؤدي تناول بعض الأصناف المحددة من المكملات الغذائية إلى الإصابة بالعجز الجنسي، وانخفاض الدافع الجنسي بسبب تغيّر مستويات هرمون التوستيرون.

  • الحساسية

يمكن أن تتسبب المركبات المستخدمة في بعض المكملات الغذائية بالحساسية لدى بعض الأشخاص مما قد يؤدي إلى حصول أعراض مثل الصداع، الطفح الجلدي، صعوبة التنفس، والإسهال.

  • المشاكل العصبية

قد يؤدي تناول بعض المكونات مثل الاسبارتام، السكارين، الفركتوز،بالإضافة لحمض الفورميك والفورمالديهايد إلى تلف الخلايا العصبية.

  • مشاكل الكبد

إن الاستخدام المتواصل للمكملات الغذائية قد يسبب الإصابة بمشاكل الكبد بما أن الكبد هو العضو الرئيسي في عملية الاستقلاب.

  • السرطان

يمكن أن يؤدي تناول المكملات الغذائية إلى الإصابة بالسرطان نظراً لاحتوائها على تركيبات كيميائية معقدة. وبالتالي، فإن الاستخدام المتواصل لهذه المكملات، قد يكون سبباً في تسرطن الخلايا، الأنسجة وحتى أعضاء الجسم.

  • مشاكل الكلى

يمكن أن يؤدي تناول بعض انواع المكملات الغذائية مثل “الكرياتين” إلى حدوث مشاكل في الكلى. لذلك على من يعانون من أي مشاكل في الكلى، استشارة الطبيب أولاً قبل تناول أي مكمل غذائي .

  • الاضطرابات الهضمية

أحد أهم الآثار الجانبية الشائعة لتناول المكمل الغذائي يتمثل في الاضطرابات الهضمية مثل الغثيان، القيء، آلام البطن، الإسهال والإمساك.

من يمكنه تناول المكمل الغذائي؟

لا شك بأن الإنسان يحتاج من وقت لآخر إلى تناول مكمل غذائي لتعويض النقص في بعض العناصر الغذائية والذي قد ينتج بسبب اتباع نظام غير صحي أو حالة مرضية.

ولا تختلف في ذلك النساء عن الرجال فكلاهما قد يضطر الى استخدام المكملات الغذائية، بل أن النساء قد يكون احتياجهن لهذه المكملات أكبر من الرجال، خاصة أثناء فترتي الحمل والرضاعة.

افضل مكمل غذائي للرجال

افضل مكمل غذائي للرجال

  • المكملات الغنية بالزنك

ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال مع التقدم في العمر. ومن المهم جداً بالنسبة للرجال الحفاظ على المستويات المتوازنة من التستوستيرون لأن انخفاضه يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، هشاشة العظام، السمنة، وامراض القلب.

وهنا يأتي دور الزنك حيث يعمل على الحفاظ على مستويات التستوستيرون في الدم وافراز الهرمون اللوتيني الذي يحفز انتاج التستوستيرون.

  • زيت السمك

قد يكون زيت السمك افضل مكمل غذائي للرجال والنساء على حد سواء. حيث يعمل زيت السمك بشكل أساسي كمضاد للالتهابات ويساهم في حماية القلب والعيون والاوعية الدموية.

بالإضافة إلى حماية الدماغ من الآثار الضارة لنمط الحياة المتوتر والمساعدة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. وقد أثبتت الدراسات قدرة زيت السمك على إبطاء معدل نمو سرطان البروستات.

  • مضادات الاكسدة

يشتمل مصطلح مضادات الأكسدة على فيتامين C وفيتامين E و حمض الليبويك والتي تعمل بشكل أساسي على محاربة التقدم في السن وارتفاع ضغط الدم وتحسين الصحة بشكل عام.

حيث أثبتت قدرتها على منع التلف الخلوي والذي يحدث من التوتر والعمليات الايضية الطبيعية في الجسم.

  • فيتامين د

يحسن فيتامين د من مستوى السيروتونين ويعزز الجهاز المناعي ويقلل من مستوى الانسولين. بالإضافة إلى السيطرة على الشهية والمساعدة في فقدان الدهون.

وقد أثبتت العديد من الدراسات وجود رابط بين الصحة الإنجابية ومستويات فيتامين د. حيث أن الرجال الذين لديهم مستوى أعلى من فيتامين د لديهم حيوانات منوية ذات حركة عالية مقارنة بالرجال الذين لديهم مستويات أقل من فيتامين د.

 

اقرؤوا المزيد: ما هو افضل مكمل غذائي للرجال ؟

 

افضل مكمل غذائي نسائي

في الواقع لا يمكننا اختيار افضل مكمل غذائي نسائي لأنه لكل مكمل وظيفته الخاصة التي تفيد في حالات محددة.

افضل مكمل غذائي نسائي

  • الأوميجا 3 (زيت الكريل – زيت السمك)

يشتهر الحمض الأميني أوميجا-3 بمساعدته على تقليل مخاطر الاصابة بسرطان الثدي. كما أنه يساعد على نمو الجنين بشكل أسرع بالنسبة للحوامل؛ بالإضافة إلى تقليل خطر الاصابة بأمراض القلب، تصلب الشرايين، وتوقف القلب المفاجئ.

  • الفيتامين ب المركب

يتكون فيتامين ب المركب من الفيتامين ب6، ب12، الريبوفلافين، الثيامين والنياثين. وتلعب مركبات الفيتامين ب دوراً هاماً فيما يخص صحة الخلايا العصبية وصحة البشرة.

بالإضافة لدورها المهم في عملية نمو وتطور الطفل؛ حيث يُعد فيتامين ب9 أو ما يسمى بحمض الفوليك من الفيتامينات الضرورية التي يجب على المرأة الحامل أن تستهلك كميات كافية منه؛ وذلك لحماية الطفل من الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي “Neural tube defect”.

  • فيتامين د

يحافظ فيتامين د على صحة العظام؛ فهو يساعد الأمعاء على امتصاص الفسفور والكالسيوم حيث أنّ نقص فيتامين د قد يسبب هشاشة العظام لدى الكبار ولين العظام عند الأطفال.

كما أن هذا الفيتامين له دور اساسي في الحفاظ على صحة العضلات ومحاربة الالتهابات. بالإضافة إلى أن انخفاض مستوى فيتامين د لدى النساء قد يتسبب بزيادة إمكانية الإصابة بمرض سرطان الثّدي والبروستات والمِبيَض والقولون.

  • المغنيسيوم

يلعب المغنيسيوم دوراً فعالاً في الحماية من الأمراض القلبية، مرض السكر، وسرطان القولون. بالإضافة لأن نقصانه لدى المرأة الحامل يؤدي إلى الشعور بالإعياء، التعب الشديد، الشعور بالغثيان الشديد، والتقيؤ. بالإضافة إلى العديد من الأعراض مثل اضطراب أداء الجهاز العصبي وعدم تثبيت الحمل في المراحل الأولى. مما يزيد من خطر وجود عيوب خلقية في الأجنة بسبب تقلّص المشيمة والحبل السري و التي قد تؤدي للولادة المبكّرة أو تسمم الحمل.

 

اقرؤوا المزيد: افضل مكمل غذائي نسائي.. تمتعي بصحة أفضل

 

مكمل غذائي للأطفال

يؤدّي قصور التربة إلى نقص بالمغذيات في المنتجات الطبيعية؛ وبذلك ينتج نقص في تنوع النظام الغذائي بسبب العوامل البيئية. لذلك يصبح من المهم اختيار مكمل غذائي للأطفال ليعوضوا نقص المغذيات.

  • الحمض الدهني أوميغا 3

وهو مكمل غذائي يمكن للطفل الحصول عليه بشكل طبيعي من حليب الأم أو من مصدر صناعي مثل زيت السمك. حيث يساعد على تحسين عمل الدماغ وتطوير قدراته العصبية والنفسية والعقلية والبصرية.

  • الأحماض الأمينية

والتي تحافظ على صحة هرمونات الجسم وتساعد على بناء عضلات جسم الطفل والحفاظ على وزنه مثالياً وصحياً.

  • فيتامين د3

مكمل غذائي يحافظ على صحة عظام الجسم، ويزيد من قدرته على امتصاص العناصر التي تحتاجها العظام كالكالسيوم والفسفور.

 

اقرؤوا المزيد: مكمل غذائي للأطفال ؟ إليكم أفضل أربعة

 

مكمل غذائي للحامل

بما أن هناك صعوبة في الحصول على المعادن والفيتامينات اللازمة للأم والطفل خلال فترة الحمل حتى مع اتباع نظام غذائي صحي، يصبح تناول مكمل غذائي للحامل أثناء الحمل أمراً مهماً للغاية. إليكم أهمها:مكمل غذائي للحامل

  • أوميجا 3

من المعروف أن أوميجا 3 مكمل غذائي مهم جداً لجميع الأفراد، وخلال الأسابيع الثمانية الأخيرة من الحمل، ينمو دماغ الطفل بشكل سريع.

ويمكن أن يؤثر سوء التغذية سلباً خلال الأسابيع الاخيرة من الحمل على نمو دماغ الطفل. لذلك من المفيد استخدام زيت السمك عالي الجودة الذي يحسن المهارات الحركية، ومستويات الذكاء.

  • البروبيوتيك

يتأثر تركيب الأمعاء عند حديثي الولادة بالعوامل الخارجية مثل النظام الغذائي للأم الحامل.

وتناول مكملات البروبيوتيك أثناء الحمل والرضاعة يمكن من تمرير المستويات المثلى للبكتيريا الجيدة إلى الطفل، مما يؤدي لزيادة مناعته وبناء أساس صحي سليم.

بالإضافة إلى المكمل بروبيوتيك من المستحسن التركيز على الأطعمة المخمّرة الغنية أيضاً بالمكوِّرات الحيوية الطبيعية لأنها تساعد البروبيوتيك في تعزيز صحة الأم من خلال امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح. مما يزيد من احتمال الرضاعة الطبيعية الناجحة ويدعم الاستجابة المناعية لكل من الأم والطفل. وهذا ما يجعله مكمل غذائي مهم جداً.

 

اقرؤوا المزيد: مكمل غذائي للحامل ؟ إليكِ قائمة بأفضلها

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

 

تعليقات (0)

اترك تعليقاً

لا تعليقات حتى الآن.

الأكثر شهرة

  1. فوائد اليانسون بالتفصيل.. لن تصدقوها!
  2. حب الرشاد مع الحليب.. ثنائيٌ مذهل!
  3. فوائد اليانسون للتنحيف.. مع وصفة شاي اليانسون المُنحّفة
  4. ما هو افضل مكمل غذائي للرجال ؟
  5. حقائق هائلة ومُفاجئة عليكم أن تعلموها عن بذور الشيا الصّغيرة!