مكمل غذائي للحامل ؟ إليكِ قائمة بأفضلها

من المؤكد بان التغذية السليمة ضرورية لنمو طفل سليم، وبما أن هناك صعوبة في الحصول على المعادن والفيتامينات اللازمة للأم والطفل خلال فترة الحمل حتى مع اتباع نظام غذائي صحي، يصبح تناول مكمل غذائي للحامل أثناء الحمل أمراً مهماً للغاية، لأنها تساعد على ضمان حصولكن أنتن وأطفالكن على أقصى فائدة من المواد الغذائية.

ولأن مكمل غذائي واحد قد لا يكون كافياً، أتينا إليكم بقائمة تضم أفضل المكملات الغذائية للحامل:

كل مكمل غذائي للحامل من المكملات التالية مهم لصحتها وصحة جنينها

 فيتامينات ما قبل الولادة

من المهم إعطاء مكمل غذائي للحامل ، وتعد الفيتامينات من أهمها، حيث تعطى لدعم الحمل الصحي، و ضمان أن الحامل وطفلها يحصلان على العناصر الغذائية اللازمة.

أهم هذه الفيتامينات هي تلك التي تحتوي على حمض الفوليك، الضروري للتمثيل الأيضي. بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات المتعددة لاسيما فيتامين د الضروري للنمو السليم للعظام ووظائف المناعة من الولادة حتى سن البلوغ.

أوميجا 3

من المعروف أن أوميجا 3 مكمل غذائي مهم جداً لجميع الأفراد، وخلال الأسابيع الثمانية الأخيرة من الحمل، ينمو دماغ الطفل بشكل سريع.

ويمكن أن يؤثر سوء التغذية سلباً خلال الأسابيع الاخيرة من الحمل على نمو دماغ الطفل. لذلك من المفيد استخدام زيت السمك عالي الجودة الذي يحسن المهارات الحركية، ومستويات الذكاء.

الكالسيوم والمغنيسيوم

أغلب علب الفيتامينات المتعددة تحتوي على نسب من الكالسيوم والمغنيسيوم ولكنها نسب قليلة.

لذلك يفضل أثناء فترة الحمل دعم كمية الكالسيوم والمغنيسيوم لاسيما قبل الولادة لأنها تساعد على تنظيم مستويات الانسولين والسكر في الدم وبناء طفل قوي وصحي. ففي الوقت الذي يريح المغنيسيوم فيه العضلات يحفز الكالسيوم العضلات على الانقباض، مما يساعد الرحم على الاستعداد للولادة بطريقة متوازنة.

البروبيوتيك

يتأثر تركيب الأمعاء عند حديثي الولادة بالعوامل الخارجية مثل النظام الغذائي للأم الحامل.

وتناول مكملات البروبيوتيك أثناء الحمل والرضاعة يمكن من تمرير المستويات المثلى للبكتيريا الجيدة إلى الطفل، مما يؤدي لزيادة مناعته وبناء أساس صحي سليم.

بالإضافة إلى المكمل بروبيوتيك من المستحسن التركيز على الأطعمة المخمّرة الغنية أيضاً بالمكوِّرات الحيوية الطبيعية لأنها تساعد البروبيوتيك في تعزيز صحة الأم من خلال امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح. مما يزيد من احتمال الرضاعة الطبيعية الناجحة ويدعم الاستجابة المناعية لكل من الأم والطفل. وهذا ما يجعله مكمل غذائي مهم جداً.

أخيراً.. لأمراض الصباح والغثيان العرضي، يمكن أن تساعد مكملات الزنجبيل أو فيتامين B6 على الشعور بالارتياح من هذه العوارض عند المرأة الحامل.

 

اقرؤوا المزيد: مكمل غذائي مناسب؟ إليكم كل شيء عن المكملات الغذائية

 

المصادر

مصدر 1

 

أخبار متعلقة

الأكثر شهرة

  1. حب الرشاد مع الحليب.. ثنائيٌ مذهل!
  2. مكمل غذائي مناسب؟ إليكم كل شيء عن المكملات الغذائية
  3. ما هو افضل مكمل غذائي للرجال ؟
  4. فوائد اليانسون بالتفصيل.. لن تصدقوها!
  5. اضرار حب الرشاد.. تعرفوا عليها لتحذروا منها